عملية زراعة القرنية هي واحدة من العمليات التي نلجأ إليها في طب العيون في حالة ما إذا كان المريض يعاني من مرض أو مشكلة في القرنية أدت إلى تلف أنسجتها، ولم تصلح معه أي من الطرق العلاجية البسيطة. وعلى الرغم من أنها عملية من أكبر وأهم عمليات طب العيون، إلا أن نسبة نجاح عملية زرع القرنية مرتفعة للغاية، وتزداد هذه النسبة في حالة ما إذا تم إجراء العملية على يد طبيب ماهر متخصص، وباستخدام التقنيات الحديثة في زراعة القرنية.

نتعرف من هذا المقال على نسبة نجاح عملية زراعة القرنية، وإحصائيات نجاح هذه العملية حول العالم، وأهم العلامات التي تدل على رفض القرنية (اللفظ المناعي للقرنية).

نسبة نجاح عملية زرع القرنية

عندما يسأل المرضى عن نسبة نجاح عملية زراعة القرنية (وهو السؤال الغالب بعد تكلفة زراعة القرنية) فغالبًا ما يكون مقصدهم هو مدى إمكانية تحسّن النظر بعد العملية، فحينئذ يكون الجواب هو أن نسبة تحسن النظر بعد عملية زراعة القرنية يتجاوز الـ 98%.

ولكن إذا كنّا نتحدث عن نسبة نجاح عملية زرع القرنية بالمعنى الطبّي فإن المقصود بذلك هو معدلات اللفظ المناعي للقرنية، وهذا ما سنتحدث عنه تفصيلاً في الفقرة القادمة.

تعرفوا أيضاَ على: تكلفة زراعة القرنية في مصر

معدلات اللفظ المناعي

إن المعنى الحقيقي لـ نسبة نجاح عملية زراعة القرنية هو أن تتم العملية بأفضل طريقة تقلل من احتمالية حدوث الرفض المناعي أو اللفظ المناعي للقرنية المزروعة.

وللتوضيح.. عندما يتواجد جسم غريب في أجسادنا يتنبه الجهاز المناعي الخاص بنا ويُطلق كريات الدم البيضاء التي تعمل على مهاجمة هذا الجسم الغريب، حتى تطرده خارج الجسم أو تمنعه من أداء أي وظيفة في الجسم.

هذا بالضبط ما نقصده باللفظ المناعي للقرنية، وهي حالة مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة القرنية التي تم زرعها حديثًا، مما يؤدي إلى حدوث عتامات فيها، وبالتالي يتأثر النظر، وتفشل العملية.

وتصل نسبة نجاح عملية زرع القرنية -بهذا المعنى- إلى نحو 90% في الزراعة الكلية، وإلى 99% في الزراعة الطبقية أو الجزئية. وتتأثر هذه النسبة بعدة عوامل، منها: طريقة إجراء العملية والأدوات المستخدمة فيها، ومدى التزام الطبيب بالمعايير الخاصة بإجراء هذه العملية، وما إذا كان المريض يعاني من الحساسية المزمنة أو التهابات العين.

وفي بعض الحالات يُمكن تجنب حدوث الرفض المناعي إذا ما تمت ملاحظة علامات وأعراض اللفظ المناعية للقرنية في وقت مبكّر.

فإذا تم ملاحظة اعراض رفض القرنية المزروعة مبكراً فيمكن معالجتها ومنعها بنسب عالية.

إحصائيات عن نسبة نجاح عملية زرع القرنية

  • أجريت بعض الدراسات في بريطانيا على مجموعة كبيرة من المرضى الذين أجروا عملية زراعة القرنية في الفترة ما بين 1984 إلى 1996 وكانت النتائج كالآتي:
  • وصلت نسبة بقاء القرنية المزروعة في العين إلى نحو 90% من إجمالي الحالات بعد مرور سنة من إجراء العملية.
  • وصلت هذه النسبة إلى نحو 74% بعد مرور خمس 5 سنوات.
  • وأقل نسبة وصلت إليها هي 62% من إجمالي الحالات بعد مرور 10 سنوات من إجراء العملية.
  • كما أجريت بعض الإحصائيات الأخرى عن نسبة نجاح هذه العملية في أستراليا وكانت النتائج قريبةً من تلك النتائج التي أجريت في بريطانيا، حيث وصلت نسبة بقاء القرنية المزروعة في العين إلى نحو 91% خلال السنة الأولى، ونحو 72% خلال الخمس سنوات، ونحو 69% من إجمالي الحالات خلال سبع سنوات من إجراء العملية.

وبناء على الدراسات تعتبر عمليات الزراعة لمرضى القرنية المخروطية من أعلى معدلات الزراعة نجاحا بالمقارنة بباقي الحالات لكون أطراف القرنية سليمة وخالية من الأوعية الدموية الباثولوجية.

كيف يحدد اللفظ المناعي للقرنية نسبة نجاح العملية

علامات رفض القرنية المزروعة

هناك بعض الأعراض أو العلامات التي تدل المريض على رفض الجسم للقرنية المزروعة، والتي من أهمها:

  • وجود ألم في العين.
  • حصول ضبابية أو إعتام مفاجئ في الرؤية.
  • حصول حساسية مفاجئة تجاه الأضواء.
  • ظهور احمرار مفاجئ في العين.

ورغم أن نسبة حدوث اللفظ المناعي للقرنية قليلة، إلا أنه إذا ظهرت على المريض أحد أعراض رفض القرنية المزروعة فإنه ينبغي عليه أن يتوجه بشكل سريع إلى الطبيب المتخصص ليتمكن من علاج المشكلة قبل أن يتم رفض القرنية بشكل كامل، حيث إنه يمكن تفادي حدوث هذه المشكلة إذا ما تم علاجها عند افضل دكتور قرنية في مصر خلال 48 ساعة من بداية ظهور الأعراض.

هل يتغير لون العين بعد زراعة القرنية؟

يعتقد البعض أن لون العين قد يتغيّر بعد العملية، ولكن في الحقيقة هذا الأمر عارٍ تمامًا عن الصحة، إذ إن المسؤول الأول عن تحديد لون العين هي القزحية، فهي الجزء الذي يكون عند أغلب البشر لونها بنيًا، وقد يظهر باللون الأزرق أو الرمادي لدى البعض نتيجة نقص مادة الميلانين بها.

أما القرنية فهي عبارة عن عدسة شفافة تغطي سطح العين، ولذا إذا قمنا باستبدالها فإن ذلك لن يغير لون العين في شيء.

ولكن أحيانًا قد تظهر تميل حواف القرنية إلى اللون الأزرق أو الرمادي الفاتح بعد عملية الزراعة، نظرًا لعملية الاستشفاء الطبيعية، واحيانا يحدث  هذا الأمر نتيجة وجود ترسبات دهنية في أطراف القرنية المزروعة وهو أمر لا يؤثر على كفاءة العملية أو نتيجتها بأي حال من الأحوال.

الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا

يحرص الدكتور محمد عمر على توفير أجواء صحية وآمنة لجميع الحالات تضمن لهم الحصول على الخدمة العلاجية المطلوبة دون التعرض لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

حيث يحرص على توفير أعلى درجات الوقاية والتعقيم، بالإضافة لتوفير الكمامات وأدوات تعقيم اليدين للفريق الطبي والعاملين بشكل دائم حرصًا على صحة وسلامة الزوار والحالات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.