يتساءل الكثير من الناس عن نسبة نجاح عملية زرع القرنية التي تلعب دورًا كبيرًا في التخلص من مشكلات الإبصار المتعلقة بالقرنية، وخصوصًا مرض القرنية المخروطية.

ونحن في هذه السطور القادمة نتحدث عن نسبة نجاح هذه العملية، وبعض الإحصائيات التي أجريت في دول مختلفة، وعن أهم العلامات التي تدل على رفض القرنية المزروعة.

نسبة نجاح عملية زرع القرنية

إن السؤال الذي يأتي دائمًا بعد السؤال عن تكلفة زراعة القرنية هو السؤال عن نسبة نجاح هذه العملية، وغالبًا ما يكون مقصود المرضى من هذا السؤال هو نسبة تحسن الإبصار بعد إجراء هذه العملية، وهو ما يصل إلى نحو 98% في معظم الحالات إذا تم إجراء العملية بصورة سليمة

ويعتبر بعض المرضى نسبة نجاح العملية على أنه معدل بقاء القرنية المزروعة في العين، وعدم الحاجة إلى استبدال القرنية، أو إعادة العملية مرة أخرى.

تعرفوا أيضاَ على: تكلفة زراعة القرنية في مصر

معدلات اللفظ المناعي

رفض القرنية المزروعة أو ما يسمى باللفظ المناعي للقرنية: هي تلك الحالة التي يهاجم فيها الجهاز المناعي قرنيةَ العين المزروعة باعتبار أنها جسم غريب، وهو ما يؤدي غالبًا إلى إعتام القرنية، وبالتالي لا يستطيع المريض الرؤية بشكل جيد.

يتأثر بقاء القرنية المزروعة في العين بمعدلات اللفظ المناعي لكل حالة من الحالات، والتي تزيد في بعض الحالات التي تعاني من العدوى، أو الحساسية، أو التهابات العين -مثلا- كما تزيد هذه النسبة في حالات الزراعة الكلية، حيث تصل معدلات الرفض في هذه الحالات إلى نحو 10%.

بينما تقل هذه النسبة لدى أصحاب القرنية المخروطية، وفي حالات الزراعة الطبقية، حيث تصل معدلات الرفض في هذه الحالات إلى نحو 1% فقط.

واذا تم ملاحظة اعراض رفض القرنية المزروعة مبكراً فيمكن معالجتها ومنعها بنسب عالية.

إحصائيات عن نسبة نجاح عملية زرع القرنية

  • أجريت بعض الدراسات في بريطانيا على مجموعة كبيرة من المرضى الذين أجروا عملية زراعة القرنية في الفترة ما بين 1984 إلى 1996 وكانت النتائج كالآتي:
  • وصلت نسبة بقاء القرنية المزروعة في العين إلى نحو 90% من إجمالي الحالات بعد مرور سنة من إجراء العملية.
  • وصلت هذه النسبة إلى نحو 74% بعد مرور خمس 5 سنوات.
  • وأقل نسبة وصلت إليها هي 62% من إجمالي الحالات بعد مرور 10 سنوات من إجراء العملية.
  • كما أجريت بعض الإحصائيات الأخرى عن نسبة نجاح هذه العملية في أستراليا وكانت النتائج قريبةً من تلك النتائج التي أجريت في بريطانيا، حيث وصلت نسبة بقاء القرنية المزروعة في العين إلى نحو 91% خلال السنة الأولى، ونحو 72% خلال الخمس سنوات، ونحو 69% من إجمالي الحالات خلال سبع سنوات من إجراء العملية.

وبناء على الدراسات تعتبر عمليات الزراعة لمرضى القرنية المخروطية من أعلى معدلات الزراعة نجاحا بالمقارنة بباقي الحالات لكون أطراف القرنية سليمة وخالية من الأوعية الدموية الباثولوجية.

كيف يحدد اللفظ المناعي للقرنية نسبة نجاح العملية

علامات رفض القرنية المزروعة

هناك بعض الأعراض أو العلامات التي تدل المريض على رفض الجسم للقرنية المزروعة، والتي من أهمها:

  • وجود ألم في العين.
  • حصول ضبابية أو إعتام مفاجئ في الرؤية.
  • حصول حساسية مفاجئة تجاه الأضواء.
  • ظهور احمرار مفاجئ في العين.

ورغم أن نسبة حدوث اللفظ المناعي للقرنية قليلة، إلا أنه إذا ظهرت على المريض أحد أعراض رفض القرنية المزروعة فإنه ينبغي عليه أن يتوجه بشكل سريع إلى الطبيب المتخصص ليتمكن من علاج المشكلة قبل أن يتم رفض القرنية بشكل كامل، حيث إنه يمكن تفادي حدوث هذه المشكلة إذا ما تم علاجها عند افضل دكتور قرنية في مصر خلال 48 ساعة من بداية ظهور الأعراض.

الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا

يحرص الدكتور محمد عمر على توفير أجواء صحية وآمنة لجميع الحالات تضمن لهم الحصول على الخدمة العلاجية المطلوبة دون التعرض لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

حيث يحرص على توفير أعلى درجات الوقاية والتعقيم، بالإضافة لتوفير الكمامات وأدوات تعقيم اليدين للفريق الطبي والعاملين بشكل دائم حرصًا على صحة وسلامة الزوار والحالات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *