المياه البيضاء هي واحدة من أشهر المشكلات التي تصيب العين، وهي أكثرها تسببًا في ضعف الإبصار والإصابة بالعمى. والمياه البيضاء هي عتامة في عدسة العين الداخلية نتيجة تغيّر تكوين السوائل داخلها، مما يتسبب في ضبابية الرؤية، وفقدانها بالكلية مع مرور الوقت.

ويتم التخلص من المياه البيضاء عن طريق الفاكو أو الليزر، وهي عملية يتم من خلالها تفتيت العدسة المعتمة وزرع عدسة صناعية مكانها لها أعلى درجة من الشفافية، وأيضًا هناك بعض الأنواع من العدسات تساهم في علاج عيوب الإبصار الانكسارية التي يعاني منها المريض، فيتخلص المريض من المياه البيضاء ومن نظارات المسافات في عملية واحدة.

ولكن رغم ارتفاع نسبة نجاح هذه العملية وأمانها الكامل، إلا أن بعض المرضى قد يصاب بـ مضاعفات عملية المياه البيضاء، وفي هذه المقالة نتعرف على أهم هذه المضاعفات، وطرق الوقاية منها.

مضاعفات عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء في وقتنا الحالي هي من العمليات التي لها أعلى نسبة أمان، وذلك بفضل التقنيات الحديثة التي باتت تستخدم فيها، وتطور أنواع العدسات التي تزرع في العين أثناء العملية.

ولكن في حالات نادرة قد يتعرض المرضى لبعض المضاعفات، منها:

1- ارتفاع ضغط العين

من المضاعفات المحتملة بعد عملية المياه البيضاء ارتفاع ضغط العين، ويعني ذلك زيادة نسبة السوائل في عين وعدم تصريفها بالصورة المطلوبة.

أسباب ارتفاع ضغط العين بعد عملية المياه البيضاء:

يصاب البعض بارتفاع ضغط العين بعد عملية الساد لأحد السببين الآتيين:

  • النزيف أو التورم.
  • وجود بقايا للعدسة القديمة داخل العين، ويعد ذلك من أهم أسباب ارتفاع ضغط العين بعد عملية المياه البيضاء.

2- التهاب العين

التهاب العين هو واحد من المضاعفات الشهيرة بعد عملية المياه البيضاء، ويظهر في صورة احمرار شديد في العين، وعادة ما يكون ذلك مصحوبًا بالألم وضبابية الرؤية.

أسباب التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء:

إن التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء إما أن يحدث بسبب إهمال المريض، وإما أن يحدث بسبب الخطأ الطبي أثناء الجراحة أو إهمال عملية التعقيم الجيد لغرفة العمليات أو الأدوات المستخدمة في الجراحة.

ويتسبب المريض في التهاب العين عن طريق عدم الالتزام بتطبيق القطرات التي يصفها الطبيب بعد العملية، والتي تتضمن قطرات المضاد الحيوي، أو يتسبب في ذلك بسبب تعريض العين لمصادر التلوث بصورة مباشرة.

ومن جانب الطبيب أو المركز الذي خضع فيه المريض للعملية.. فقد تصاب عين المريض بالالتهاب نتيجة استخدام الطبيب لأدوات جراحية سبق استخدامها، أو أدوات غير معقمة، أو كانت بيئة الغرفة غير معقمة بصورة جيدة.

وتُكتشف أسباب التهاب العين بعد عملية المياه البيضاء عن طريق أخذ عينة من العين وتحليلها في المختبر، ومن ثم تحديد طريقة العلاج المناسبة، والتي غالبًا ما تعتمد على قطرات المضاد الحيوي الموضعية.

3- جفاف العين

جفاف العين هو أحد الآثار الجانبية الطبيعية لعمليات العيون المختلفة، ولا يصنّف كواحد من مضاعفات عملية المياه البيضاء الخطيرة.

ويُمكن علاج جفاف العين بعد عملية المياه البيضاء عن طريق الالتزام بوضع قطرات الجفاف التي يصفها الطبيب بعد العملية، وهي عبارة عن قطرات دموع اصطناعية تعمل على ترطيب العين ومنع إصابتها بالجفاف.

4- ارتشاح العين

يقصد بارتشاح العين بعد عملية المياه البيضاء أحد أمرين، ارتشاح القرنية، وارتشاح مركز الإبصار.

ويحدث ارتشاح القرنية نتيجة تأثر الخلايا المبطنة للقرنية أثناء العملية بسبب زيادة جرعة الموجات فوق الصوتية -على سبيل المثال-.

بينما يحدث ارتشاح مركز الإبصار بعد عملية المياه البيضاء نتيجة ضعف الأوعية الدموية لدى المريض، وتأثرها بسبب العملية.

ويمكن تجنب جميع مضاعفات عملية المياه البيضاء عن طريق اللجوء إلى الطبيب الماهر المتخصص في عمليات المياه البيضاء، إذ يتمكّن من تشخيص الحالة جيدًا قبل العملية وأخذ كافّة الاحتياطات اللازمة قبل وبعد العملية حتى لا يصاب المريض بأي مضاعفات خطيرة.

هل احمرار العين بعد عملية المياه البيضاء طبيعي؟

نعم، يُعد الاحمرار الذي يظهر في العين بعد عملية المياه البيضاء طبيعيًا، وذلك بسبب استخدام الأدوات الجراحية في العين بصورة مباشرة. وعادة ما يختفي هذا الاحمرار خلال الثلاثة أيام الأولى من العملية.

ملحوظة: إذا استمر الاحمرار لفترة أطول من ذلك فقد يكون ذلك دليليًا على إصابة العين بالالتهاب، وهو ما يستدعي التدخل الطبي السريع لعلاج المشكلة.

ما هي أسباب الدموع بعد عملية المياه البيضاء؟

إن كثرة الدموع بعد عملية المياه البيضاء قد تكون لسبب طبيعي لا يستدعي القلق، وهو الغرز الموجودة أسفل الجفون، إذ تُسبب الشعور بالحكة، وتجعل العين تزيد من إنتاج الدموع.

ومن الطبيعي أيضًا أن يصاب المريض بجفاف العين بعد عملية المياه البيضاء -وأي عملية في العين-، وهو ما يزيد من تدميع العين في أغلب الأحوال.

وقد يكون السبب مستدعيًا لزيارة الطبيب، كأن يصاب المريض بالتهاب العين، إذ التهاب العين من أسباب زيادة إفراز الدموع بعد عملية المياه البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.