علاج القرنية المخروطية

blank

أحدث طرق علاج القرنية المخروطية بالليزر في مصر

ما هي القرنية المخروطية؟

تمثل القرنية العدسة المقعرة عالية الشفافية فى مقدمة العين وظيفتها الأساسية تجميع الصورة الساقطة على مركز الإبصار بالشبكية حتى تتمكن من الرؤية وتتكون القرنية من 5 طبقات من الأنسجة الحيوية ويدخل فى تكوينها مواد بروتينية وسكرية وألياف منتظمة من مادة الكولاجين مصفوفة فى تناسق تام لتسمح بمرور الموجة الضوئية كاملة بين فراغات الكولاجين بدون أى انكسار أو انعكاس.

فى حالة القرنية المخروطية فإن القرنية تفقد تماسك مادة الكولاجين المكونة لها ويتحول سطحها من الشكل كامل الاستدارة إلى شكل قمع أو مخروط  يؤدي إلى ضعف متزايد فى سمك القرنية، مما يؤدى إلى عدم وضوح الرؤية بالنظارة الطبية مع وجود استيجماتيزم عالى عادة ما يبدأ من سن المراهقة.

ما هو سبب الإصابة بمرض القرنية المخروطية ؟

لا يعرف حتى الآن السبب الحقيقى لهذا المرض،  وجد أن الوراثة لها دور قليل في الإصابة بهذا المرض، وتحدث حالات كثيرة نتيجة دعك العين على مدى سنوات طويلة نتيجة الرمد الربيعى (أحد أنواع الحساسية المزمنة للعين).

أعراض القرنية المخروطية

أبرز الأعراض هى عدم وضوح الرؤية مع تغير سريع فى قياسات النظارة الطبية، وكثرة التردد على الطبيب لتغيير مقاس النظارة، ومع مرور الوقت يزداد الانخفاض حدة وتصبح النظارة محدودة الفائدة.

كيف تشخص القرنية المخروطية؟

يتم تشخيص القرنية المخروطية بفحص عين المريض والتصوير الطوبوغرافي للقرنية بالكاميرا الخماسية وقياس سمك القرنية.

السبب وراء زيادة معدلات وانتشار مرض القرنية المخروطية في العقد الأخير

لا يوجد زيادة فعلية في معدلات مرض القرنية المخروطية، ولكن تطور أساليب التشخيص كالرسم الطوبوغرافي خاصة بعد ظهور الكاميرا الخماسية واستخدام هذه الأجهزة كفحص روتيني قبل إجراء عمليات إصلاح عيوب الإبصار زاد من قدرة الأطباء على تشخيص المرض في عدد أكبر من المرضى وفي المراحل المبكرة من المرض.

ما هو العلاج الأمثل والأحدث للقرنية المخروطية؟

مرض القرنية المخروطية بطبيعته مرض متزايد يحدث فيه تدهور تدريجي مع الوقت حتى يصل المريض إلى سن الأربعون ويعتمد علاج القرنية المخروطية على المرحلة التي تم فيها اكتشاف المرض حيث يمكن تقسيم تطور مرض القرنية المخروطية إلى 3 مراحل:

المرحلة الأولى (البسيطة): وفيها يكون النظر جيداً بالنظارة الطبية

فى هذه المرحلة يتم  تثبيت القرنية المخروطية حتى تستقر الحالة كى لا يحدث مزيد من التدهور، حيث يقوم الجراح باستخدام قطرات مركبة من مادة الريبوفلافين توضع على سطح القرنية بعد إزالة الخلايا الطلائية المبطنة لسطحها الأمامي، ثم يتم بعدها تسليط آشعة ضوئية فوق البنفسجية بجرعات معينة تؤدي إلى زيادة الروابط بين ألياف الكولاجين وتقوية نسيج القرنية مما يمنع التدهور لسنوات طويلة بعد هذه العملية.

تعتبر عملية تثبيت القرنية من العمليات التي أحدثت طفرة في علاج القرنية المخروطية، حيث أن نسبة نجاحها في تثبيت القرنية ومنع تدهور المرض حوالي 99% إذا أجريت بالطريقة الصحيحة.

تدفع سهولة العملية بعض الجراحين إلى التهاون في خطوات تلك العملية خاصة خطوة تسليط الآشعة فوق البنفسجية على القرنية وترك هذه الخطوات لغير المتخصصين من الممرضات والفنيين داخل غرفة العمليات مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات للعملية أشهرها عدم تسليط الجرعة المثلى من الآشعة على القرنية وبالتالي فشل العملية في تثبيت القرنية المخروطية، وهذه أمور تخضع لأمانة الجراح وإحساسه بالمسئولية تجاه المريض.

المرحلة الثانية (المتوسطة): وفيها لا يكون نظر المريض جيداً بالنظارة الطبية.

فى هذه المرحلة نقوم بـ علاج القرنية المخروطية عن طريق زراعة حلقات دقيقة داخل لحاء القرنية باستخدام ليزر الفمتوثانية مما يؤدي إلى تعديل التعرجات وتقليل تحدب القرنية مما يؤدي إلى تحسن النظر بشكل ملحوظ في معظم الحالات ثم نقوم بتثبيت القرنية المخروطية بالآشعة فوق البنفسجية والريبوفلافين حتى لا يحدث تدهور مرة أخرى.

في بعض الحالات التي يسمح فيها سمك القرنية بذلك نقوم بـ علاج القرنية المخروطية بالليزر في مصر عن طريق عمل ليزر سطحي ببصمة القرنية لتعديل تعرجات القرنية ثم نقوم بتثبيت القرنية المخروطية بالآشعة فوق البنفسجية والريبوفلافين حتى لا يحدث تدهور مرة أخرى، وتعد هذه العملية من العمليات الناجحة جدا إذا أحسن اختيار المريض الملائم لها والجهاز الأمثل لحالته.

المرحلة الثالثة (الشديدة): وفيها تحدث عتامات بالقرنية أو تحدب شديد جدا بالقرنية.

فى هذه المرحلة نقوم بـ علاج القرنية المخروطية المتقدمه فى هذه المرحلة نقوم بعمل زرع (ترقيع) للقرنية وهو نوعان:

–  زرع القرنية الكلى والتى يتم فيها استبدال قرنية المريض بقرنية بشرية من متبرع متوفى بكامل طبقاتها لا يوجد بها عيوب القرنية المخروطية.

–  زرع القرنية الجزئى أو الطبقي، حيث يتم استبدال الطبقات السطحية للمريض مع الحفاظ على طبقة الخلايا الضامة الداخلية المبطنة للسطح الخلفى للقرنية مما يؤدى إلى تقليل نسبة الرفض المناعى للقرنية المزروعة.

ويجب على المريض فى حالة زرع القرنية الاهتمام بالمتابعة والالتزام بالأدوية والقطرات.

ما هو السبب في عدم رضاء بعض المرضى عن كمية أو كفائة الرؤية بعد عملية زراعة الحلقات؟

يرجع ذلك للأسباب الآتية:

  • نسبة نجاح عملية زراعة الحلقات بالقرنية المخروطية للوصول لنسبة نظر مرضية للمريض تتراوح ما بين 90-95 % في يد أمهر الجراحين وأكثرهم خبرة وفهما لطبيعة المرض ولطرق علاجه.
  • نظرا للمراحل المتشابكة للمرض ووجود عشرات الأنواع من أشكال القرنية المخروطية التي تتطلب أنواع مختلفة من العلاج فإن هذا المرض تحديدا يعد من الأمراض الصعبة في اختيار وتحديد طريقة العلاج المثلى للمريض، بل وتستمر الصعوبة في تنفيذ الجراحة بل وفي متابعة المريض بعد العملية.  فمثلا عند اتخاذ القرار بزراعة الحلقات للمريض فهناك الكثير من انواع الحلقات لنختار منها الأنسب لكل حالة، وبعد اختيار النوع يقوم الجراح باختيار سمك وحجم الحلقة وتحديد المكان والعمق الذي سيزرعها به وتحديد ما إذا كان المريض سيحتاج لزراعة حلقة واحدة أو حلقتين … إلخ. وبالتالي فلا يصلح أي طبيب عيون غير متخصص في علاج هذا المرض.
  • للأسف الشديد هناك الكثير جدا من الأطباء الغير متخصصين في مجال القرنية المخروطية يقومون باتخاذ قرارات خاطئة تقلل من درجة استفادة المريض من العملية خاصة بعدما سهل ليزر الفمتوثانية عملية زراعة الحلقات، إلا أن هذا لا ينطبق على اتخاذ القرار الأصوب للمريض، فلا يزال التخصص والخبرة عاملين أساسيين في حسن اختيار القرار لكل مريض على حدة.

افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر

يعتبر الدكتور محمد عمر افضل دكتور عيون فى مصر فقد حصل الدكتور محمد عمر على درجة الدكتوراة في مجال تخصصه الدقيق وهو القرنية المخروطية وعلاجها بواسطة زراعة الحلقات أو بالتثبيت بالآشعة فوق البنفسجية أو بترقيع القرنية الكلي والطبقي بنوعيه. كما أن له العديد من الأبحاث العلمية الدولية المتميزة  والمحاضرات التي ألقاها في مؤتمرات دولية في هذا المجال تحديدا مما أهله لأن يكون مقصدا لمرضى القرنية المخروطية من داخل مصر وخارجها.


احجز الان

1 reply on “علاج القرنية المخروطية”

blank يقول ايناس:

هل يفضل تأجيل عملية تثبيت القرنيه بالليزر للخوف من مضاعفات او الخوف من الاصابه بكبفيروس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علاج القرنية المخروطية

دكتور محمد عمر يوسف

استشاري جراحات القرنية والمياه البيضاء وإصلاح عيوب الإبصار.
زميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.
أستاذ طب وجراحة العيون جامعة عين شمس.
دكتوراة طب وجراحة العيون جامعة عين شمس.
عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحة العيون.
عضو الجمعية الأمريكية لجراحات المياه البيضاء وإصلاح عيوب الإبصار.
عضو الجمعية الأوروبية لجراحات المياه البيضاء وإصلاح عيوب الإبصار.

آخر الاخبار

افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر

افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر

فبراير 23, 2020
........

تتسبب القرنية المخروطية في عدة أعراض بصرية سلبية، أهمها تشوش الرؤية وعدم وضوحها، ولأن العلاج يعتمد بصورة رئيسية على الكشف الصحيح والمبكر عن المشكلة

سعر عملية الفيمتو سمايل فى مصر

سعر عملية الفيمتو سمايل فى مصر

مارس 11, 2020
........

ومن أهم مميزات عملية الفيمتو سمايل أنه من الممكن أن يتم تصحيح النظر عن طريق الليزر دون استخدام أدوات جراحية لصنع شق في القرنية، كما أنه لا يوجد داعي لاجراء رفرف، حيث يقوم الليزر الذي يعمل بتقنية الفيمتوثانية

سعر عملية الفيمتو ليزك فى مصر

سعر عملية الفيمتو ليزك فى مصر

مارس 11, 2020
........

إذا كنت تعاني من مشاكل انكسارية تؤثر على رؤيتك بشكل عام، أو إذا كنت تشعر بالضيق من النظارات الطبية والعدسات اللاصقة وتبحث عن حل بديل فإن عملية تصحيح النظر بالليزر تعتبر أحد الحلول المطروحة

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this